شعبة القصابين… أسعار الأعلاف ليست مؤثرة على قطاع اللحوم

مازالت أسعار اللحوم الحمراء تشهد استقرارا ملحوظاً في الأسواق الفترة الحالية، خاصة بعد عيد الأضحى التي كانت الأسعار فيه مرتفعة نسبياً، ولكنها قد انخفضت بعده بنسبة 20%، نظراً الركود الشديد الذي واجه القطاع، ولكن ما التالي، هل ستواصل أسعار اللحوم الانخفاض أم أنها ستظل مستقرة على هذه الأسعار.

وفي سياق متصل،  قال هيثم عبد الباسط نائب رئيس شعبة القصابين في تصريحات حصرية إن أسعار اللحوم مازالت مستقرة في السوق، ولم يظهر عليها أي تغيير، نظراً لعدم وجود تغيرات في القطاع، وأن الوضع مازال مستقر.

الأعلاف واللحوم

وفيما يتعلق بتأثير الأعلاف على أسعار اللحوم، أشار “عبدالباسط” إلى أسعار الأعلاف الذي أخذت منحنى الانخفاض الفترة الماضية، ولكن الأسعار مازالت مستقرة ولا يوجد أي تأثير عليها بفعل انخفاض أسعار الأعلاف، مؤكداً أن أسعار الأعلاف المنخفضة لكي تظهر تأثيرها على السوق تحتاج إلى وقت طويل للغاية، والذي يتمثل في عدة أشهر على الأقل ليظهر التأثير، باعتبار أن دورة التربية للماشية كبيرة، وقد يتطلب الأمر انتظار، ولكن المستقبل مجهول.

حالة القطاع

وأكد على أن القطاع مازال يعاني حتى الآن من ركود في المبيعات بشكل مبالغ فيه، وذلك لارتفاع أسعارها حتى لو شهدت معدل انخفاض طفيف، باعتبار أن الحالة الاقتصادية للمواطنين الفترة الحالية ضعيفة جداً، لا تتناسب الأسعار المرتفعة.

ومن جانبه، أوضح عبد الباسط أن بعد انخفاض أسعار اللحوم، سجلت قيمة تتراوح ما بين 280 إلى 330 جنيها، ولكنها تختلف من مكان إلى آخر وفقاً للمنطقة.

توقعات

توقع أن يستمر الركود في القطاع لفترة مؤقتة أخرى، نظراً لقدوم المدارس والجامعات، وتعد هذه أولويات المواطنين عن شراء اللحوم والطعام، لذا حالة السحب ستظل ضعيفة، و الركود سيد الموقف، لذا سيظهر تأثيرها على محلات الجزارة التي مازال أغلبها مغلقة حتى الآن، باعتبار أنهم يحققون خسائر مادية كبيرة، مشددا أن بعض الجزارين أغلقوا المحلات متوجهين إلى البحث عن مهنة أخرى، حتى لا يتعرضوا لهذا الكم من الخسائر مرة أخرى، متمنياً ألا يطول هذا الأمر لأنه سيؤثر بالسلب على القطاع.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة