ما لا تعرفه عن الإصابات العصبية في الدواجن

قد تصاب الدواجن بمجموعة من الإصابات العصبية، حيث ينتج هذا نتيجة تأثر الجهاز العصبي، الناجم عن تأثير أحد من المخ أو الحبل الشوكي أو الأعصاب أو كل هذه الأعضاء جميعاً، والنتيجة أنه قد يظهر عدد من العلامات العصبية في الدواجن، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح بعض المعلومات حول الإصابات العصبية في الدواجن في سياق التقرير التالي:

علامات الإصابات العصبية

من الممكن معرفة أن الدجاج يعاني من الإصابات العصبية، نتيجة ظهور مجموعة من العلامات العصبية التي تتمثل في:

  • حدوث ارتعاشات و تشنجات مستمرة للطائر.
  • قد يصاب أحد الأجنحة بالشلل أو كلا من الجناحين.
  • من الممكن أن يحدث شلل لأحد الأرجل أو كليهما 
  • قد يحدث في العموم التواء الرقبة لأسفل أو لأعلى أو الجنب.
  • قد يعاني الطائر من حالة من الدوران حول نفسه أو في دائرة عامة.

أسباب الأعراض العصبية

قد يحدث الإصابة ببعض العلامات العصبية، نتيجة الإصابة ببعض الأمراض وهي:

  • أسباب فيروسية، قد يمكن ظهور مجموعة العلامات العصبية نتيجة الإصابة بأمراض فيروسية مثل النيوكاسل والانفلونزا والماريك وكذلك الارتعاش الوبائي، حيث تؤثر على المخ والأعصاب مما قد تكون سبب وراء ظهور هذه العلامات.
  • أسباب بكتيرية، من الممكن أن تحدث العديد من العلامات العصبية من التسمم الدموي مثل السالمونيلا و الإي كولاي والستاف والإستربت والكوليرا، باعتبار أن  البكتيريا قد تكون سبب في إفراز مجموعة من السموم في الدم التي تؤثر على الأعصاب خاصة أعصاب الأرجل والأجنحة.
  • النقص الغذائي، قد تصاب الدواجن بمجموعة من العلامات العصبية، التي تنتج عن تراجع فيتامين ه، الذي قد يكون سبب في ظهور هذه الأمراض وهو ما يسمى مرض الكتكوت المجنون ، فضلاً عن أن تراجع مجموعة فيتامين ب خاصة الثيامين والريبوفلافين والكولين ، وأيضا نقص المنجيز يشترك في حالات انزلاق الوتر.
  • الكلوستريديا، ومن المعروف أن هذا يكون عبارة عن ميكروب، قد يساهم في إفراز مجموعة من السموم، التي تؤثر على أعصاب القدم، مما يكون سبب في حدوث عرج، كما أنها ليست سبب في أمراض التسمم.
  • أسباب فطرية، من الممكن أن الإصابة بفطر الأسبرجس، والسموم الفطرية، مما يكون لها سبب في تأثير واضح على الجهاز العصبي، ويظهر العديد من العلامات العصبية.

 

الوقاية من العلامات العصبية

ومن المعروف أنه من الأساس في الوقاية هو حماية ووقاية القطيع من الوصول لكل هذه الأعراض، باعتبار أنه قد يكون الحل الوحيد للحماية من العلامات العصبية، باعتبار أن  العلاج قد يكون ليس له تأثير في هذه الحالات ، بينما في حالة الاتجاه إلى إعطاء المضادة الحيوية والفيتامينات فهي لوقاية السليم لعدم الوصول هذه الحالة وليست لعلاج المصاب، الأمراض المسببة للمشاكل العصبية المباشرة  يؤدي إلى علامات اكلينيكية تؤثر على الجهاز العصبي.

 

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة