تعرف على الأنيميا في الدواجن

تعد انيميا الدواجن هو من أخطر الأمراض التي من الممكن أن تصيب الدواجن، باعتبار أنها تتميز بمقاومتها الشديدة للمطهرات، مما كان هذا الأمر سبب في عزل القطعان لأول مرة في التاريخ عام 1979 من مجموعة من القطعان التي يتراوح أعمارهم ما بين 2 إلى 4 أسابيع، حيث قد يتسبب في حدوث وفيات بمعدل قد يتراوح ما بين 5-10%، حيث أنه قد تزداد هذه النسبة وفقا لمعدل الإصابة المشتركة في القطيع مع الأمراض الأخرى مثل الجمهور والالتهاب الكبدي، والجدير بالذكر أن هذا المرض قد بعمل على استهداف الكرات الدموية الموجودة في نخاع العظم والخلايا الليمفاوية، ومن خلال بوابة بيطري توداي سنوضح معلومات أكثر حول انيميا الدواجن في سياق التقرير التالي:

أسباب حدوث أنيميا الدواجن

يجدر الإشارة هنا، إلى أن السبب الرئيسي وراء الإصابة بأنيميا الدواجن هو أنه من أحد الفيروسات الغير مغلفة، أي أنه يكون عشروني الوجود، حيث أنه يمكن الانتقال من الدواجن إلى الأخرى بشكل أفقي من خلال الفم والبراز، ومن الممكن أن ينتقل أيضاً عن طريق الجهاز التنفسي، كما أنه لديه القدرة على الانتقال بشكل رأسي وقد يكون من خلال الأم المصابة إلى الكتاكيت بشكل عمودي، لذا من أهم النصائح التي تقدم هو تحصين الأمهات قبل بداية إنتاج البيض، للمحافظة على الأعمار التي قد تتراوح ما بين 1 إلى 2 أسبوع.

أعراض الإصابة بالأنيميا

ويمكن معرفة أن هذا المرض هو الأنيميا البيضاء بسبب تمكنه من حدوث وفيات بمعدل كبير في المرحلة العمرية التي تتراوح ما بين 12 إلى 28 يوم، وقد تظهر علاماتها في الخمول والكسل وظهور الشحوب على الوجه، وفقدان جزء كبير من الوزن، وحدوث دم مائي، كما أنه من الممكن أن ترتفع نسبة الوفيات من 10 إلى 20%، فضلاً لوجود العدوى الثانوية.

كيفية حماية الكتاكيت من هذا المرض

يمكن العمل على التحكم في انتقال هذا المرض، وكذلك منع  الإصابة بهذا المرض من قبل الكتاكيت، لابد من العمل على الاحتفاظ مجموعة من المستويات عالية من المناعة الأمية، أي أنه إذا كانت في حالة قلة low أو عدم كفاية insufficient الأجسام المناعية المنتقلة من الأم إلى الكتاكيت، قد نكتشف  أن  هذه الكتاكيت قد تعانى من الأمراض فعلياً، ولكن إذا كانت الكمية الموجودة من الأجسام المناعية كافية، قد يكون سبب في التحكم ومنع حدوث الاصابة المرضية، أي أنها تتحكم في المرض لمدة في مدة قد تصل إلى عشرة أيام بعد الفقس، وبالتالى تنتهى المرحلة الحرجة للإصابة، ولكن بعد ذلك قد تبدأ الكتاكيت المصابة فى إنتاج الأجسام المناعية تدريجيا، التي قد تكون سبب في الوصول إلى مستوى الحماية بعد خمسة عشر يوم من الفقس، في حين أن نسبة النفوق في الكتاكيت المصابة بمرض أنيميا الدواجن إلى حوالى 60%، باعتبار أنها قد تكون مصاحبة بالإصابة بمرض مرض الجمبورو وربما يؤدى الاصابة بمرض إلى زيادة نسبة النفوق إلى 90%، والكتاكيت الناتجه من امهات صغيرة تكون كثير وتكون كذلك مكتسبة المقدرة المناعية لمدة 6-8 أسابيع من العدوى.

أضف تعليقك هنا

Add a Comment

You must be logged in to post a comment

الأخبار ذات الصلة

تستمر أسعار الدولار الأمريكي في تحقيق الاستقرار اليوم الخميس في آخر أيام عطلة عيد الأضحى الرسمية للبنوك المصرية الحكومية والخاصة، ليستقر الدولار …

مع العودة من إجازة عيد الاضحى المبارك، حققت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية استقراراً ملحوظاً في الأسواق، حيث استقرت أسعار الأسماك والمأكولات البحرية …

تواصل أسعار خامات الأعلاف في تحقيق الاستقرار اليوم الخميس، نظراً لاستمرار المصانع والشركات في عطلة عيد الأضحى فمن المفترض أن تستمر العطلة …

في بداية التعاملات الصباحية لحركة البيع والشراء، حققت أسعار اللحوم الحمراء البلدي والمستوردة استقراراً ملحوظاً اليوم في الأسواق بالتزامن مع ضعف القوة …